مصاعد الجر: دليلك الشامل

يمكن تعريف مصاعد الجر على أنها أحد أنواع المصاعد التي تعتمد على نظام التشغيل بالحبال، وتعد هذه المصاعد هي أكثر الأنواع استخداما، ولتعرف أكثر على هذا النوع من المصاعد تابع المقال الآتي.

مكونات مصاعد الجر

قبل التطرق إلى آلية عمل هذا النوع من المصاعد لا بد لنا من التعرف على مكوناته، تتكون مصاعد الجر من كل من الآتي،

  • الأحبال أو المعروفة باسم الكابلات.
  • البكرات أو المعروفة باسم الأحزمة الفولاذية.
  • غرفة الآلة أو الماكينة.
  • التروس، يوجد في بعض أنواع مصاعد الجر وليس جميعها.
  • ثقل موازن.
  • محرك المصعد.

آلية عمل مصاعد الجر

أي نوع من المصاعد يعمل بواسطة نظام تشغيل معين، يعد نظام التشغيل المستخدم في مصاعد الجر من الأنظمة البسيطة، يقوم على سحب المصعد من خلال توصيل البكرات بكابل ملفوف من فوقها، يوصل طرف الحبل بعربة المصعد والطرف الآخر بثقل الموازنة. عند هبوط المصعد يعمل المحرك على تحويل البكرات، بحيث ينخفض ثقل الموازنة عند رفع المصعد، ويرتفع عند صعود المصعد.

غالبا ما يتم تركيب في قضبان بئر المصعد مراقب سرعة للتحكم بسرعة المصعد وإيقافه في حال زيادة السرعة عن الحد المسموح به.

مزايا مصاعد الجر

فيما يلي أبرز المزايا التي تقدمها مصاعد الجر عند مقارنتها مع غيرها من المصاعد،

  • يمتاز نظام هذا النوع من المصاعد بكفاءته العالية.
  • يوفر الطاقة وعليه فهو نظام صديق للبيئة.
  • يحتاج إلى مساحة تركيب أقل مقارنة مع المصاعد الهيدروليكية.
  • سلاسة الاستخدام والتشغيل.
  • السرعة فيما يتناسب مع ارتفاع المبني المستخدم له.
  • أقل عرضة للتلف نظرا لعدم استخدام هذا النوع من المصاعد أي سوائل في عملية الصعود والنزول.
  • يستخدم هذا النوع من المصاعد أنظمة السلامة والأمانة كالقرصية المدمجة والفرامل لضمان سلامة وأمان الركاب في المصعد.

عيوب مصاعد الجر 

على الرغم من المزايا التي توفرها مصاعد الجر إلا أن لها بعض العيوب، بإمكانك التعرف فيما يلي على أبرز عيوب مصاعد الجر،

  • تكلفة الشراء المرتفعة لهذه المصاعد عند مقارنتها مع المصاعد الهيدروليكية.
  • الحاجة إلى الصيانة الدورية واستبدال القطع، يترتب على ذلك تكلفة مرتفعة نوعا ما.
  • عدم تناسب هذا النوع من المصاعد مع الأماكن ذات الرطوبة العالية.
  • صعوبة أعمال الصيانة لهذا النوع من المصاعد والحاجة إلى اللجوء إلى متخصص للقيام بها.

ختاما، في حال كنت تبحث عن مصاعد بانوراما للفلل ذات جودة وكفاءة عالية لا تتردد بالتواصل مع شركة ديلمون – الوكيل الحصري لمصاعد أورونا في دبي.

عوامل تؤثر على سعر المصعد

يعد المصعد واحد من أهم الاستثمارات التي يمكن لمالك العقار إضافتها لعقاره، وذلك لدور المصعد في رفع قيمة العقار بشكل كبير، ولكن يبدو أن هناك مجموعة من العوامل تؤثر على سعر مصعد منزلي كان أو عقاري، ما هي هذه العوامل؟ تابع المقال الآتي لتعرف على أبرزها.

ما هي العوامل التي تؤثر على تكلفة المصعد؟

هناك مجموعة من العوامل تؤثر على تكلفة المصعد، بإمكانك التعرف فيما يلي على أبرز هذه العوامل،

نظام تشغيل المصعد

تتعدد أنظمة التشغيل المستخدمة في المصاعد كل منها يختلف عن الآخر من ناحية الجودة والسعر وطريقة الاستخدام، بإمكانك شراء مصعد إما بنظام الجر وهو الأكثر شيوعا أو بنظام الهيدروليك، تتميز مصاعد الجر بتكلفتها الشرائية المعقولة وجودتها العالية، أما النظام الهيدروليكي فيتميز بانخفاض كمية الطاقة التشغيلية المستخدمة وعليه قد يوفر من استهلاك الطاقة.

حجم عربة المصعد

يمكن أن يؤثر حجم عربة المصعد على درجة صعوبة تركيبه، على سبيل المثال تتميز المصاعد الصغيرة بسهولة تركيبها مقارنة مع المصاعد كبيرة الحجم، ولا يقتصر ذلك على صعوبة التركيب فحسب إنما المساحة التي يشغلها والديكور الداخلي المستخدم به.

ارتفاع المبنى  

قبل البدء بتركيب المصعد يجب القيام بتثبيت عامود الدوران، تختلف أبعاد الكابينة العامود باختلاف ارتفاع المبنى، وعليه فإن تكلفة المصعد المستخدم للمنزل تختلف عن تكلفة المصعد المستخدم في الأبراج والبنايات شاهقة الارتفاع.

طراز المصعد

يلعب طراز المصعد دورا كبيرا في التكلفة النهائية للمصاعد، بإمكانك التعرف فيما يلي على أشهر ماركات المصاعد المستخدمة،

  • مصاعد هيونداي الكورية، تتوفر هذه المصاعد بأسعار مختلفة تناسب الجميع.
  • مصاعد شندلر السويسرية، تتميز بطرازاتها الفاخرة وأسعارها الاقتصادية.
  • مصاعد أوتيس الأمريكية، وهي من المصاعد الأكثر شهرة في العالم، تتميز بجودتها العالية وأسعارها العالية مقارنة مع الأنواع الأخرى.
  • مصاعد ميتسوبيشي اليابانية، تتميز هذه المصاعد بسلاسة حركتها وأسعارها المتنوعة، منها المنخفض ومنها المتوسط.
  • مصاعد كوني الفنلندية، يتوفر هذا النوع من المصاعد بسرعات وأسعار مختلفة حتى تناسب متطلبات وحاجات العملاء.

اختاري أدوات مطبخك بحكمة!

أثناء تجهيزك لمنزلك فإنك وبكل تأكيد تسعين لتوفير كافة الأدوات التي ستحتاجين إليها لإتمام مهامك المختلفة، لذا قد تشعرين بالارتباك نوعاً ما والقلق حيال نسيان أمر ما؛ نظراً لتعدد الحاجيات التي تلزم لكل غرفة في منزلك، وخاصة المطبخ، حيث أنه المكان الذي ستقضين فيه معظم وقتك في تحضير الوجبات والأطعمة اللذيذة، كما أنه المكان الذي يجمع العائلة لتناول الطعام وتبادل الأحاديث، ومن منطلق هذه الأهمية فهو يتطلب المزيد من التفكير والاهتمام مقارنةً بالغرف الأخرى؛ لتزويده بكافة الأدوات التي يحتاجها، وقبل توجّهك لأي متجر أدوات مطبخ يجب عليكِ أخذ النصائح الآتية بعين الاعتبار أولاً:

  • تجهيز قائمة بالأدوات التي يلزم شراؤها
    تعتمد قائمة الأدوات التي يلزم شراؤها لمطبخك على عدة أمور، أهمها نوعية الوجبات التي ستقومين بتحضيرها، فاختلاف أنواع الوجبات يستلزم استخدام مجموعات مختلفة من الأواني، وما يوضح ذلك هو القول بأن شراء الصواني يعد ضرورة للسيدة التي تعتمد على الفرن بصورة كبيرة في وجباتها مقارنة بالسيدة التي تعتمد على الحلل الخاصة بموقد الغاز، ومما يجب مراعاته أيضاً هو تحديد الاحتياجات وفق أولويتها، بمعنى منح الأدوات الضرورية أولوية مقارنة بأدوات الاكسسوار وما إلى ذلك.

 

  • مساحة المطبخ ووحدات التخزين
    من الضروري جداً وضع مساحة المطبخ ووحدات التخزين وعددها بعين الاعتبار قبل التهور وشراء أدوات المطبخ، لذا احرصي سيدتي على أخذ هذه القياسات وتسجيلها في قائمتك حتى يتسنى لك اختيار الأدوات المناسبة من حيث الحجم، وبذلك ستحولين دون الوقوع في فخ عدم ترتيب وحدات التخزين والمطبخ أو سوء التنظيم.

 

  • تحديد ميزانية الشراء
    على الرغم من سعي بعض السيدات للتوفير فيما يتم إنفاقه من نقود من خلال شراء احتياجات وأدوات أقل جودة وأقل ثمن، إلا أن ذلك لا يعتبر صحيحاً في جميع الحالات، فعلى سبيل المثال يمكن القول بأن شراء الأدوات ذات الجودة العالية ومرتفعة الثمن يعد أوفر من شراء قطع أقل جودة بأقل ثمن، فعند اتخاذ هذه الخطوة ستضمنين سيدتي عدم الحاجة لشراء نفس القطع مرة ثانية أو ثالثة بسبب ديمومتها لفترة طويلة من الوقت.

 

بعد اختيار تصميم مطبخك من بين تصاميم مطابخ حديثة ومريحة، وبوضع ما سبق من نصائح نصب عينيكِ قبل شراء أدوات المطبخ وإكسسواراته ومعداته، ستكونين على ثقة بتزويد مطبخك بكافة ما يلزمه بأعلى المعايير، كما أنك ستضمنين الشعور بالراحة والمتعة في مساحتك الخاصة، الأمر الذي ينعكس بالتالي على تغذية عائلتك وشهيّتهم.

أهم النصائح للحفاظ على نظافة مطبخك

يعتبر المطبخ حيزاً مكانياً ذو أهمية خاصة تميّزه عن باقي غرف المنزل، فهو المكان الذي يتم قضاء معظم الوقت فيه لتحضير الوجبات والأطعمة الشهية، ولذلك يمكن القول بأنه يتطلب نوع خاص من العناية والاهتمام؛ حتى يتم الحفاظ على مستوى عالية من السلامة والصحة فيه، وذلك سواء كان مصمم وفق طرازات المطابخ الحديثة أو ذو تصميم قديم، ومن أبرز النصائح التي يمكن تقديمها بهذا الخصوص ما يلي:

  • الحرص على تنظيف رخام المطبخ بشكل جيّد، حيث يبدأ ذلك بإزالة الغبار عنه بالاستعانة بالمكنسة الكهربائية، ثم استخدام الماء والصابون لغسله، يتبع ذلك تحضير محلول مكون من الماء الدافئ مع كمية مناسبة من بيكربونات الصودا، أو ما تعرف بصودا الخبز، واستخدام هذا المحلول لدعك الرخام وتنظيفه، وإنهاء العملية بغسله بالماء وتنشيفه جيداً.

 

  • الحفاظ على حوض المطبخ ومنع تعريضه للصدأ والبقع من خلال عدم إهمال تنظيفه وتجفيفه بعد الانتهاء من غسل الأطباق في كل مرة، وفي حال وجود بعض البقع أو الاسمرار فيه فمن الممكن استخدام ملح الليمون أو بيكربونات الصودا لنقع هذه البقع لحوالي دقيقتين قبل دعكها وإزالتها، ويمكن الاستعانة بليفة استانلس في هذه الخطوة.

 

  • عدم الإغفال عن تنظيف سلة القمامة الموجودة في المطبخ، ولذلك لا بد من التخلص منها بصورة يومية حتى لو لم تكن ممتلئة؛ وذلك للحؤول دون صدور رائحة كريهة منها، وبعد ذلك من الضروري أن يتم تنظيف وغسل السلة بالماء والصابون وإضافة أي سائل معقم، والانتهاء من هذه العملية بتعريض السلة لأشعة الشمس والهواء الطلق حتى تجف، وعند إدخالها لا بد من وضع كيس كبير بداخلها لاستيعاب القمامة الجديدة وتسهيل عملية الإفراغ.

 

  • بغض النظر عن نوع أو موديل المطبخ، سواء كان أحد المطابخ الالمانية الحديثة أو غيرها من الأنواع والتصاميم، فإنه من الضرورة إيلاء أهمية كبيرة لنظافة أجزائه المختلفة، والتي من بينها مقابض الثلاجة والفرن، والإسفنجة، ولوح التقطيع، والأرضيات، وما إلى ذلك، وهذه الأجزاء جميعها من الممكن الحفاظ على نظافتها ومنع انتشار الجراثيم والبكتيريا من خلالها عبر الاهتمام بتنظيفها وتعقيمها بشكل جيد، ولتنفيذ هذه المهمة يمكن الاستعانة بالعديد من المكونات المنزلية أو المنتجات المخصصة للتطهير، ومن ذلك استخدام الخل الأبيض، أو بيكربونات الصودا، أو النقع بالماء المغلي، أو ملح الليمون، وذلك وفق حاجة الجزء المراد تنظيفه وتطهيره.