استعن بالمكونات الطبيعية للتخلص من الفئران في المنزل

يرتبط وجود الفئران في المنزل بالشعور بالاشمئزاز والقرف، بالإضافة لإدراك الخطر الذي قد يصاحب هذا التواجد، فالفئران معروفة بكونها ناقلة لمجموعة من الجراثيم والطفيليات التي قد تشكل خطراً على صحة سكان هذا المنزل، ولذلك تجد صاحب المنزل يلجأ لمجموعة من الطرق التي قد تمكنه من القضاء على هذه الفئران، والتي تتنوع ما بين الطرق الكيميائية والمصائد والخلطات الطبيعية، وبسبب ان الطرق الكيميائية قد تحمل خطراً على الأطفال أو الحيوانات الأليفة التي يتم تربيته في المنزل يلجأ البعض للتركيز على الطرق الطبيعية، فإن كنت من هذه الفئة ستجد هنا مجموعة من أكثر الطرق الطبيعية فعالية في طرد الفئران والتخلص منها، وذلك كما يلي:

  • زيت النعناع
    يُستخدم زيت النعناع على نطاق واسع في مكافحة الفئران، فهو من المكونات الطبيعية التي تمتاز برائحتها النفاثة والتي تتغلب على أي رائحة لبقايا الطعام التي تجذب الفئران، ويطبق استخدام هذه الزيت بشكل بسيط من خلال وضع قطرة أو اثنتين فقط على كرات قطن ثم توزيع هذه الكرات في الزوايا والأماكن التي يُحتمل وجود الفئران فيها، أو المداخل المحتملة، فتشكل بذلك وسيلة طاردة فعالة، ولكن لا بد عند استخدام كرات القطن وزيت النعناع أن يتم استبدالها وتجديدها كل بضعة أيام.

 

  • التوابل
    بعض التوابل التي نستخدمها في أطباق طعامنا يمكن أن تفيد بفعالية في طرد الفئران، ومن ذلك الفلفل الأسود والشيح ومسحوق الشطة بشكل خاص، ويمكن الاعتماد على هذه المكونات واستخدامها ببساطة من خلال رشها في الأماكن التي يُتوقع أن تتواجد الفئران فيها، كما من الممكن الاستعانة بقطع من القماش الرقيق ووضع الشيح فيها ليتم استخدامها كتعليقة قرب الأبواب والنوافذ.

 

  • البصل
    يمتاز البصل برائحته القوية والطاردة، وهذه الميزة تجعله مرشحاً للاستخدام في سبيل طرد الفئران من خلال وضع بعض شرائح البصل في أماكن تواجد الفئران، حيث أن الفئران تكره رائحته وتنفر منها، فبمجرد أن تشمها ستهرب من المكان، ويراعى استبدال هذه الشرائح كلما دعت الحاجة لذلك.

 

  • الخل
    يمكن الاستعانة بالخل لطرد الفئران وذلك من خلال استخدامه بعدة طرق، من ضمنها تحضير محلول من الخل والماء واستخدامه لتنظيف الخزائن والرفوف، بالإضافة لاستخدامه لمسح أرضيات المنزل المختلفة كذلك، يُضاف إلى ذلك إمكانية استخدام الخل المركّز من خلال تشبيع مجموعة من كرات القطن به ثم توزيعها في الزوايا والأماكن التي تتواجد بها الفئران، ويراعى أن يتم استبدال هذه الكرات عندما تجف.