لماذا قد تتعرّض أسنانك للتآكل وكيف تعالج هذه الحالة؟

يعتبر تآكل الأسنان، والذي يحدث بشكل أساسي نتيجة تآكل طبقة مينا الأسنان، أحد العلامات الصحية التي تشير لمستوى صحة الأسنان، بالإضافة لكونه سبباً من أسباب تشوّه مظهرها، وبالتالي فإنه يتطلب المتابعة الفورية لدى طبيب الأسنان المختص للوقوف عند الأسباب المؤدية إليه، وسُبل العلاج الممكنة، والتي تجمع بالعادة ما بين العلاجات الأساسية للمسبب، يتبع ذلك العلاج التجميلي في حال تشوّه الأسنان بشكل كبير، والتي من بينها زراعة الاسنان في حال فقدان الأسنان نتيجة التآكل الشديد وتكسّرها، أو غيرها من الخيارات المتوفرة، ومن أبرز الجوانب التي يجب الإلمام بها حول مشكلة تآكل المينا ما يلي:

أعراض تآكل مينا الأسنان

يمكن الاستدلال على تآكل مينا الأسنان من خلال ملاحظة ما يلي من أعراض وعلامات:

  • اصفرار لون الأسنان كنتيجة لتآكل المينا الشديد وبدء ظهور طبقة العاج، والتي بطبيعتها ذات لون أصفر.
  • المعاناة من حساسية الأسنان والشعور بالألم عند تناول الأطعمة أو المشروبات الباردة أو الساخنة أو حتى المحلاة، ويُلاحظ بأن هذا الألم يكون أكثر شدة كلما زاد سوء التآكل.
  • فقدان طبقة المينا للمعادن، وهو الأمر الذي يجعلها تبدو لامعة، كما من الممكن ملاحظة أن الأسنان أصبحت وكأنها شفافة؛ وذلك بسبب رقتها.
  • تعرّض الأسنان لمشاكل صحية أكبر تتمثل بتسوسها نتيجة انعدام الحماية من طبقة المينا، بالإضافة لبدء تشققها وتفتت حوافها بالبداية، والذي قد يتطور لتفتت الأسنان كاملةً.

 

أسباب تآكل المينا

تقف مجموعة من الأسباب خلف تآكل المينا، والتي قد تكون منفردة أو مجتمعة، ومنها:

  • زيادة الوسط الحمضي بالفم، وذلك من خلال تناول الأطعمة والمشروبات شديدة الحموضة ثم إهمال تنظيف الأسنان بعدها، فتتعرض المينا للتآكل بسبب الحمض، أو بسبب وجود مشاكل في المعدة تتسبب بالارتجاع الحمضي في المريء.
  • استخدام فرشاة أسنان بشعيرات قاسية عند التنظيف، مما يعرّض الأسنان للشدة عند تنظيفها.
  • القيام بحك أسطح الأسنان ببعضها، حتى لو كان ذلك لا إرادياً خلال النوم أو اليقظة.
  • استخدام الأسنان لكسر عناصر صلبة، وهو الأمر الذي يسهم في تشققها وتكسرها بشكل واضح.

 

سُبل العلاج المناسبة لتآكل مينا الأسنان

يتمثل علاج تآكل مينا الأسنان بشكل رئيسي بعلاج المسبب الرئيسي له، ولتحقيق ذلك يمكن اتباع ما يلي:

  • اختيار فرشاة أسنان مناسبة وبشعيرات ناعمة لتنظيف الأسنان.
  • النظر في الاختيارات الغذائية التي يتم تناولها، والتقليل قدر الإمكان من العناصر الحامضة أو التي ترفع من مستوى الحمض في الفم، ثم الحرض على تنظيف الأسنان جيداً بعد تناولها.
  • رفع مستوى صحة الأسنان من خلال زيادة التركيز على تناول العناصر الغذائية التي تقوّي بنيتها.
  • التوقف عن عادة حك الأسنان ببعضها، بالإضافة للامتناع عن كر الأشياء الصلبة بها، فمثل هذه الوظيفة لا تناسبها.
  • استشارة الطبيب حول الحلول التجميلية المتوفرة، والتي من بينها فينير الاسنان واللومينير والتلبيس وغيرها.